مغامرات حمار صغير ( 1 - 6 )

النبذة

سلسلة من ستة كتيبات، يحكي كل منها قصة جرت مع الحمار الصغير صابر، تشكل القصص مسلسلاً يبدأ من القرية التي كان يعيش فيها الحمار الصغير آمناً هانئاً مع أبيه وصاحبه الذي كان يعنى به. وتحدث تغيرات في القرية بدخول الكهرباء والآلات. ثم يأتي إلى النـزهة فيها أطفال يحبون الحمار الصغير فيشترونه، ويصحبونه معهم إلى المدينة، فيسبب وجوده إرباكاً واضطراباً في الحي، مما يدفع الكبار إلى أن يقترحوا إيداعه في حديقة الحيوانات. وفي الطريق إليها تحدث مشكلات تداركها الأطفال إلى أن أوصلوه إلى حيث تسلمه القائمون على الجديقة، حيث خضع للفحوص البيطرية، وعاش حياة غريبة مع الحيوانات. وبرغم العناية التي لقيها، إلا أنه أصيب بالكآبة، وشعر بالحنين إلى القرية، وظهر ذلك على تصرفاته، فاقترح الطبيب البيطري إعادته لقريته، كما شعر الأولاد أنهم ظلموا الحمار الصغير، فاستأذنوا إدارة الحديقة باصطحابه إلى القرية، فأذنت لهم، فصحبوا صابراً إلى أبيه، وزالت وحشته. السلسلة تريد أن تؤكد على تعلق كل مخلوق ببيئته التي لا يسره أن ينتزع منها، ولوإلى مكان أفضل.

شارك

التعليقات (0)

اترك تعليق

اترك تعليقاكزائر. تسجيل الدخول اختياري